إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى

منتدى دار إنسـانيات للبحوث والنشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار مع صلاح عبد الصبور فى ذكراه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: حوار مع صلاح عبد الصبور فى ذكراه   9/8/2008, 2:26 pm

صلاح عبد الصبور فى ذكراه:
أصبحنا مثل الطين بقاع البئر ..
لا يملك أن يتأمل صفحة وجهه !!
فى الثالث عشر من هذا الشهر تمر الذكرى السابعة والعشرون لوفاة الشاعر الكبير صلاح عبد الصبور، الذى يعد من أهم شعراء مصر فى النصف الثانى من القرن العشرين، وأحد الشعراء الذين استطاعوا تحويل هموم الحياة الصغيرة إلى شعر. وفى هذه المناسبة، ذهبت إليه أحاوره – عبر شعره ودواوينه – عنه وعن أحوالنا. أسأله فيرد الشعر عنه، فكان هذا الحوار:.
* فى بداية حوارنا .. دعنا نقترب منك أكثر، حدثنا عن نفسك ؟
- أنا رجل من غمار الموالى .. فقير الأرومة والمنبت
فلا حسبى ينتمى للسما .. ولا رفعتنى إليها ثروتى
ولدت كآلاف من يولدون .. بآلاف أيام هذا الوجود
لأن فقيراً بذات مساء .. سعى نحو حضن فقيرة
وأطفأ فيه مرارة أيامه القاسية
نموت كآلاف من يكبرون ..
حين يقتاتون خبز الشموس
ويسقون ماء المطر
وتلقاهم صبية يافعين حزانى على الطرقات الحزينة
فتعجب كيف نموا واستطالوا وشبت خطاهم
وهذى الحياة ضنينة.
* وماذا عن أيام طفولتك وصباك ؟
- صباى البعيد ..
أحن إليه، لألعابه
لأوقاته الحلوة السامرة
حنينى غريب ..
إلى صحبتى .. إلى أخوتى ..
إلى حفنة الأشقياء الظهور ينامون ظهراً على المصطبة
وقد يحلمون بقصر مشيد
وباب حديد
وحورية فى جوار السرير
ومائدة فوقها ألف صحن
دجاج وبط وخبز كثير
إلى أمى البرة الطاهرة
تخوفنى نقمة الآخرة
ونار العذاب
وما قد أعدوه للكافرين
وللسارقين وللاعبين
وتهتف إن عثرت رجليه
وإن طنت نحلة حوليه
باسم النبى
* إذا انتقلنا إلى الشعر .. كيف تصنف نفسك بين الشعراء ؟
- ما كنت أبا الطيب ..
ولم أوهب كهذا الفارس العملاق أن أقتنص المعنى
ولست أنا الحكيم .. رهين محبسه بلا أرب
ولست أنا الأمير .. يعيش فى قصر بحضن النيل
يناغيه مغنيه
وملعقة من الذهب الصريح تطل من فيه
ولكنى تعذبت لكى أعرف معنى الحرف
ومعنى الحرف إذ يجمع جنب الحرف
ولكنى تعذبت لكى أحتال للمعنى
لكى أملك فى حوزتى المعنى مع المبنى
لكى أسمعكم صوتى فى مجتمع الأصوات
وقفت أمامكم ورفعت كفى قائلاً: هيا
هنا إنسان ..
يريد يدير فى فكيه ألفاظاً يدحرجها
إلى الإنسان
لتصنع نقمة فى القلب أو فرحا
تكون مجن من جُرحا
وسهماً فى حشا القاسى الذى جَرحا
* إذاً .. ماذا يمثل الشعر بالنسبة لك ؟
- الشعر زلتى التى من أجلها هدمت ما بنيت
من أجلها خرجت
من أجلها صُلبت
وحينما عُلقت ..
كان البرد والظلمة والرعد
ترجنى خوفا
وحينما ناديته، لم يستجب
عرفت أننى ضُيعتُ ما أضعت
* فهل لك أن تلخص لنا شخصيتك فى كلمتين ؟
- أنا إنسان يضنينى الفكر ويعرونى الخوف
أنا إنسان يظمأ للعدل ويقعدنى ضيق الخطو
* يقول الفلاسفة أن الألفاظ وعاء الفكر .. ماذا تعنى لك الألفاظ ؟
- إن الألفاظ ثمار الأشجار
أبهى ما تحمل من نوار
وكما أن الشجر الطيب
يعطى ثمراً طيب
فالإنسان الطيب
لا ينطق إلا اللفظ الطيب
* يصفك النقاد بأنك شاعر حزين، ويعيبون عليك ذلك. لماذا أنت حزين ؟
- هناك شيء فى نفوسنا حزين
قد يختفى، ولا يبين
لكنه مكنون
شيء غريب غامض حنون
---------------
تظل حقيقة فى القلب توجعه وتضنيه
ولو جفت بحار القول لم يبحر بها خاطر
ولم ينشر شراع الظن فوق مياهها ملاح
وذلك أن ما نلقاه لا نبغيه ..
وما نبغيه لا نلقاه !!
* هل معنى ذلك أن الفرح والسعادة الحقيقية أمر بعيد المنال ؟
- لو كنا نعرف أن نفرح
فرحة طفل غُفلِ القلب
عرف الدنيا حباً ينمو فى ظله حب
لأذبنا الفرحة فى أكواب الأحباب
لكنا حين ضحكنا أمس مساء
رنت فى ذيل الضحكات
نبرات بكاء
وأتكأت فى عينى دمعات
أغفت زمناً فى استحياء
* لنترك الحزن ونتحدث قليلاً عن الحب ؟
- حديث الحب يوجعنى ويطربنى ويشجينى
ولما كان خفق الحب فى قلبى هو النجوى بلا صاحب
حملت الحب فى قلبى، فأوجعنى
ولما كان خفق الحب فى قلبى هو الشكوى إلى الصاحب
شكوت الحب للأصحاب والدنيا، فأوجعنى
* وما رأيك فى حب هذا الزمان ؟
- الحب قد كان .. فى أول الزمان
يخضع للترتيب والحسبان
(نظرة ، فابتسامة، فسلام
فكلام، فموعد، فلقاء)
اليوم .. يا عجائب الزمان
قد يلتقى فى الحب عاشقان
من قبل أن يبتسما
الحب فى هذا الزمان
كالحزن
لا يعيش إلا لحظة البكاء
أو لحظة الشبق
الحب بالفطانة أختنق !!


عدل سابقا من قبل algohiny في 10/8/2008, 2:01 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: تابع الحوار مع صلاح عبد الصبور   9/8/2008, 2:30 pm

تابع الحوار
* لننتقل الآن للحديث عن أحوالنا ؟
- رعاك الله يا ولدى

لماذا تستثير شجاى
* عذراً شاعرنا الطيب .. ولكن كيف ترى حالنا اليوم ؟
- أصبحنا مثل الطين بقاع البئر
لا يملك أن يتأمل صفحة وجهه
* وما الذى أوصلنا إلى هذه الحال فى رأيك ؟
- حين فقدنا الرضا
بما يريد القضا
لم تنزل الأمطار
لم تورق الأشجار
لم تلمع الأثمار
حين فقدنا الرضا
حين فقدنا الضحكا
تفجرت عيوننا بكا
حين فقدنا هدأة الجنب
على فراش الرضا الرحب
نام على الوسائد
شيطان بغض فاسد
معانقى، شريك مضجعى
كأنما قرونه على يدى
حين فقدنا جوهر اليقين
تشوهت أجنة الحبالى فى البطون
الشعر ينمو فى مغاور العيون
والذقن معقود على الجبين
جيل من الشياطين
جيل من الشياطين
* إذاً فأنت تحمل الناس المسئولية ؟
- الناس فى بلادى جارحون كالصقور
غناؤهم كرجفة الشتاء فى ذؤابة الشجر
وضحكهم يئز كاللهيب فى الحطب
خطاهمو تريد أن تسوخ فى التراب
ويقتلون، يسرقون، يشربون، يجشأون
لكنهم بشر
وطيبون حين يملكون قبضتى نقود
ومؤمنون بالقدر
* أقصد، هل نحن مسئولون عما آلت إليه أحوالنا ؟
- إن تصف قلوب الناس تأنس نظرة الرحمن
إلى مرآتنا، ويديم نظرته فتحيينا
وإن تكدر قلوب الناس يصرف وجهه عنا
وبهجرنا ويجفونا
ويمشى القحط فى الأسواق، يجبى جزية الأنفاس
* ولكن الناس صامتون، والبعض يفسر هذا الصمت بأنه رضا عن الواقع ؟
- الصمت لا يعنى الرضاء بأن أمنية تموت
وبأن أياماً تفوت
وبأن مرفقنا وهن
وبأن ريحاً من عفن
مس الحياة فأصبحت
وجميع ما فيها مقيت
* إذاً فلماذا لا يخرج الناس عن صمتهم، لماذا لا يعترضون ؟
- الويل لمن يوقظ هذا الطير النائم
سيكسر باب الزمن الموصد
ويحطم أقفاله
حتى تخرج من سرداب الماضى قطع الظلمات المختاله
ستحل سنون متتابعة جدباء
يصبح فيها القمح قشوراً لا بذرة فيها
وسيتخثر لبن الأم بثدييها الممصوصين
* إن نظرتك للمستقبل شديدة التشاؤم، لم لا تؤمن بالمستقبل ؟
- بل إنى أخشاه لأنى أؤمن به
أؤمن أن لابد لكل زمان من مستقبل
أوشك أحياناً أن ألحظه لحظ العين
ولهذا فأنا أبصره ملتفاً فى غيم أسود
--------------
فى بلد لا يحكم فيه القانون
يمضى فيه الناس إلى السجن بمحض الصدفة
لا يوجد مستقبل
فى بلد يتمدد فى جثته الفقر
كما يتمدد ثعبان فى الرمل
لا يوجد مستقبل
فى بلد تتعرى فيه المرأة كى تأكل
لا يوجد مستقبل


عدل سابقا من قبل algohiny في 9/8/2008, 2:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: تابع الحوار   9/8/2008, 2:31 pm

تابع الحوار ...
* إذاً فهو الظلم والاستبداد، فى رأيك ما الذى يدفع الحاكم للاستبداد بشعبه، وماذا يقول لسان حاله ؟
- ما دمت أنا صاحب هذه الدولة

فأنا الدولة
أنا ما فيها ، وأنا من فيها
أنا بيت العدل، وبيت المال، وبيت الحكمة
بل إنى المعبد والمستشفى والجبانة والحبس
بل أنى أنتم
ما أنتم إلا أعراض زائلة
تبدو فى صور منبهمه
وأنا جوهرها الأقدس
* ما الفرق بين حاكم وآخر فى نظرك ؟
- أنا لا أعرف صاحب تاج إلا الله
والناس سواسية عندى
من بينهم يختارون رؤوساً ليسوسوا الأمر
فالوالى العادل
قبس من نور الله ينور بعضاً من أرضه
أما الوالى الظالم
فستار يحجب نور الله عن الناس
كى يفرخ تحت عباءته الشر
* ماذا تعنى بالشر ؟
- فقر الفقراء
جوع الجوعى، فى أعينهم تتوهج ألفاظ لا أوقن معناها
والمسجونون المصفودون يسوقهمو شرطى مذهوب اللب
قد أشرع فى يده سوطاً لا يعرف من فى راحته قد رفعه
ورجال ونساء قد فقدوا الحرية
تخذتهم أرباباً من دون الله عبيداً سخريا
* هل تقصد بالفقر ضيق ذات اليد وقلة الدخل ؟
- ليس الفقر هو الجوع إلى المأكل
والعرى إلى الكسوة
الفقر هو القهر
الفقر هو استخدام القهر لإذلال الروح
الفقر هو استخدام القهر لقتل الحب وزرع البغضاء
* ما العمل إذاً ؟ وماذا يمكننا أن نفعل ؟
- لا أملك إلا أن أتحدث
ولتنقل كلماتى الريح السواحة
ولأثبتها فى الأوراق
شهادة إنسان من أهل الرؤية
فلعل فؤاد ظمآنا من أفئدة وجوه الأمة
يستعذب هذى الكلمات
فيخوض بها فى الطرقات
يرعاها إن ولى الأمر
ويوفق بين القدرة والفكرة
ويزاوج بين الحكمة والفعل
* وهل تفلح الكلمات فى إصلاح أحوالنا ؟
- ستأتى آذان تتأمل إذ تسمع
تتحدر منها كلماتى فى القلب
وقلوب تصنع من ألفاظى قدره
وتشد بها عصب الأذرع
ومواكب تمشى نحو النور
ولا ترجع
إلا أن تسقى بلعاب الشمس
روح الإنسان المقهور الموجع
* ولكن صحف هذه الأيام تمتلئ بالكلام بعد الكلام، ولا فائدة ؟
- لنصمت
عَلَّ فى الصمت التأسِّ والسلام
فالصمت أجمل ما يكون إذا غدت سبل الكلام
تفضى إلى نار المواجد
أو إلى ماء السراب
* حيرتنى يا شاعرنا، هل نتكلم أم نصمت ؟ ماذا تريد من الناس بالضبط ؟
- يا أهل مدينتنا
يا أهل مدينتنا
هذا قولى:
انفجروا أو موتوا
* فى ذكرى مرور 60 عاماً على اغتصاب فلسطين، ماذا تقول لأطفالها ؟
- يا أيها الصغار
عيونكم تحرقنى بنار
تسألنى أعماقها عن مطلع النهار
عن عودة إلى الديار
أقول يا صغار
لننتظر غدا
لو ضاع منا الغد، يا صغار
ضاع عمرنا سدى
* فلنترك السياسة جانباً ولنتحدث عن الإنسان ؟
- ألا ما أشرف الإنسان
حين يشم فى الإنسان روح الود والألفة
ألا ما أشرف الإنسان
حين يرى بعينى إلفه الإنسان
ما يخفى من اللهفة إلى الإنسان
ألا ما أتعس الإنسان
حين يموت فى أعماقه الإنسان
* ولكن البعض يشبه دنيانا بالسوق، يأكل الكبير فيها الصغير، كيف ترى هذه السوق ؟
- ونزلنا السوق أنا والشيخ
كان الإنسان الأفعى يجهد أن يلتف على الإنسان الكركى
فمشى من بينهما الإنسان الثعلب
عجباً
زور الإنسان الكركى فى فك الإنسان الثعلب
نزل السوق الإنسان الكلب
كى يفقأ عين الإنسان الثعلب
ويدوس دماغ الإنسان الأفعى
واهتز السوق بخطوات الإنسان الفهد
قد جاء ليبقر بطن الإنسان الكلب
ويمص نخاع الإنسان الثعلب !!
* يا لهول المشهد !!، هل معنى ذلك أن الإنسان الحقيقى لا وجود له فى دنيانا ؟
- يا شيخى الطيب !!
الإنسان الإنسان
عبر من أعوام
ومضى لم يعرفه بشر
حفر الحصباء ونام
وتغطى بالآلام
* نعود إليك شاعرنا، هل هناك أمنية تمنيتها ولم تتحقق ؟
- يا من يدل خطوتى على طريق الدمعة البريئة
يا من يدل خطوتى على طريق الضحكة البريئة
لك السلام .. لك السلام
أعطيك ما أعطتنى الدنيا من التجريب والمهارة
لقاء يوم واحد من البكارة
* إذاً هل أنت راض عن مشوارك ؟
- عين الله علىَّ
وهداياه موصوله
وطرائق نعمته مبذوله
فهنيئاً لى .. هنيئاً لى
* كلمة أخيرة نختم بها حوارنا توجهها إلى قراءك ومحبيك ؟
- سأرجع فى ظلام الليل حين يفض سامركم
وحين يغور نجم الشرق فى بيت السما الأزرق
إلى بيتى
لأرقد فى سماواتى
وحيداً فى سماواتى
وأحلم بالرجوع إليكم
طلقاً وممتلئاً بأنغامى وأبياتى
أجافيكم لأعرفكم
وهل من مات لم يترك له رسماً على الجدران !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قربت أموت

بانده عليكى بأعلى صوت

دفينى بحنانك لاموت

بانده ولا بيجينى صوت

ما تردى يا امه بنظره حتى من عنيكى

د. فـرغلى هــارون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
 
حوار مع صلاح عبد الصبور فى ذكراه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى :: 
منتدى الخدمات العامة لجميع الباحثين
 :: 
قضــــايا ومنــاقـشــــات فى كل المجالات
-
انتقل الى: