إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى

منتدى دار إنسـانيات للبحوث والنشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مؤتمر كلية الآداب بني وليد - ليبيا: المواطنة في عالم متغير 28-30/3/2010

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي كامل
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 77
العمر : 59
التخصص : علم الاجتماع
الدولة : العراق- مقيم بليبيا
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: مؤتمر كلية الآداب بني وليد - ليبيا: المواطنة في عالم متغير 28-30/3/2010   27/12/2009, 12:45 am


الأخوة الأعزاء .. حياكم الله



تعلن كلية الآداب بني وليد - الجماهيرية العربية الليبية
عن دعوة الأساتذة والباحثين والمعنيين داخل ليبيا إلى المشاركة البحثية في مؤتمرها
الذي تقيمه في الفترة 28 -30 مارس 2010 تحت شعار: نحو مواطنة فاعلة. بعنوان:



المواطنة في عالم متغير: الواقع والتحديات





تمهيد:
المواطنة هي التعبير الاجتماعي لعملية انتماء الإنسان لوطنه الذي يعيش فيه؛ "فالإنسان من غير وطن "تائه"، والوطن من غير إنسان "مهجور" لا معنىً له". وتتمثّل أهميّتها في كونها أصبحت قضية مطروحة على مائدة البحث، تتجاذبها تيارات سياسية وفكرية مختلفة بسبب التحولات الخطيرة في عالمنا المعاصر، وبسبب تحديات العولمة التي بدأت تحفر في أساسيات الدولة والهُويّة الوطنية، مما يجب معه إدارة حوار فكريّ ومعرفيّ حولها لعلاقتها بالمخاطر التي تصاحب عمليات التغير على المستوى العالمي والقومي والإقليمي وتهديدها لمنظومات السيادة؛ وعلاقة كل ذلك بالحقوق الأساسية للإنسان.

لذلك؛ فإن مبادئ ومفاهيم المواطنة باتت من أكثر القضايا حاجة إلى المدارسة والفهم توطئةً للممارسة والتجسيد. وإذا كان الاجتماعيون يرون بأن المجتمع القوي في تضامنه هو مجتمع يستند بدرجة قوية إلى المواطنة؛ فإن تآكل المعاني المشتركة والإرادة المجتمعية العامة مؤشرٌ لتقلص المواطنة الفاعلة.

من هنا تبرز أهمية طرح موضوع المواطنة، لتحليل المركبات التي يتألف منها وكيفية رعايتها، ومن جهة أخرى بحث طبيعة التأثير والتأثر والتفاعل المطلوب بين جميع مكوناتها، لتعزيز مقوماتها الذاتية وإيجابية علاقاتها الخارجية؛ مما يدعو إلى طرح قضاياها للحوار، والأهم أن تتضح صورتها؛ والأكثر أهمية أن نحياها في واقعنا.


أهداف المؤتمر:
1- مناقشة القضايا المتعلقة بالمواطنة (اجتماعياً، قيمياً، تربوياً، قانونياً، سياسياً).
2- تأصيل ثقافة المواطنة الفاعلة ومحاولة ترسيخ المفاهيم المتعلقة بها.
3- تعزيز دور الجامعات وتنشيط حركة البحث العلمي وارتياد مجالات معرفية معاصرة.
4- بلورة تصورات تهدف لإعداد مواطن قادر على ممارسة قيم الحوار والمشاركة المجتمعية.
5- التطرق إلى تجارب المواطنة والتعايش (عرض حالات).
6- صياغة رؤية لمقاربة مفهوم ومبادئ المواطنة بحيث تواكب متطلبات التغير الراهنة والمستقبلية.


محاور المؤتمر:
1- المواطنة: التأصيل الاصطلاحي والمفاهيمي والفكري.
2- المواطنة والعولمة.
3- المواطنة وحقوق الإنسان.
4- بناء المواطنة الفاعلة وتعزيز المشاركة والممارسة الجماهيرية.
5- المواطنة (تحديات المستقبل).


متطلبات المشاركة:
1- أن يتفق البحث المُقدم مع أهداف المؤتمر ومحاوره.
2- أن يكون البحث المقدم مستوفياً لشروط البحث العلمي، ولم يسبق نشره أو تقديمه لمؤتمر آخر.
3- تقدم البحوث تامة الإنجاز، مطبوعة على جهة واحدة على ورق مقاس (A4) بحرف Simplified Arabic بحجم بنط (14) للمحتويات وبحجم بنط (16) للعناوين، خالية من الأخطاء اللغوية والنحوية، بالنسبة للبحوث المقدمة باللغة العربية، ويمكن المشاركة ببحوث تقدم باللغة الانجليزية وفق الاعتبارات السابقة، وأن يتضمن البحث في نهايته قائمة بالمصادر والمراجع التي اعتمدها؛ مرفقاً بها ملخص في حدود (250) إلى (400) كلمة باللغة العربية أو الانجليزية، مطبوع على برنامج Word بثلاث نسخ فضلاً عن تثبيت البحث وملحقاته على قرص مضغوط، ذلك فيما يخص إرسال البحث بالبريد، أما بواسطة البريد الالكتروني فالاعتبارات نفسها باستثناء إرسالها برسالة الكترونية مرفق بها البحث، في موعد أقصاه يوم 1/3/2010 وفي كلتا الحالتين يفضل ألا تتجاوز عدد صفحات البحث (25) صفحة.
4- يفضل إرسال المخاطبات والمراسلات على البريد الالكتروني (email) الآتي: adab.bw@gmail.com



تنويهات:
1. يُرسل ملخص البحث والسيرة الذاتية وصورة شخصية حديثة إلى اللجنة التحضيرية للمؤتمر قبل يوم 1/2/2010، مع تقديم البيانات اللازمة وفق النموذج المرفق؛ وسيبلغ الراغب بالمشاركة خلال ثلاثة أيام بتسلم أوراقه.
2. آخر موعد لتسلم البحوث كاملة يوم 1/3/2010
3. تعرض البحوث المقدمة على اللجنة العلمية للمؤتمر بهدف تحكيمها، ويتم إعلام أصحابها الكترونياً بالقبول أو عدمه في موعد أقصاه يوم 13/3/2010.
4. البحوث التي تقدم للمشاركة في المؤتمر، لا ترد في حالتي القبول أو عدمه.
5. للمزيد من الاطلاع والتفصيل يمكن مراجعة موقع كلية الآداب بني وليد على الشبكة الالكترونية العالمية، الرابط الآتي:
www.adab-bw.7ou.edu.ly

وعلاوة على ذلك؛ لمن تواجههم عقبات فنية تحول دون دخولهم لموقع الكلية أم يرغبون بالتواصل مع اللجنة التحضيرية للمؤتمر والانتفاع من المصادر والمراجع ذات الصلة بموضوع المؤتمر ومحاوره، يمكن لهم الدخول لموقع: نحو علم اجتماع نقدي، على الشبكة الالكترونية العالمية، الرابط الآتي:

مواعيد مهمة:
1/2/2010 آخر موعد لتقديم ملخصات البحوث المقترحة للمشاركة
1/3/2010 آخر موعد لتسلم أوراق البحوث كاملة
13/3/2010 أقصى موعد للإشعار بقبول أوراق البحوث
28-30 /3/2010 موعد انعقاد المؤتمر

وسنقدم الروابط ذات الصلة بمشاركة لاحقة بإذن الله..
فضلاً عن استعدادنا للاجابة عن اسئلتكم واستفساراتكم من خلال هذا الموقع العامر، منوهين إلى التعاون الجميل الذي يبديه الأخ الدكتور فرغلي هارون الجُهيني المدير العام لموقع نحو علم اجتماع نقدي في هذا المجال عندما ابدى موافقته على تواصل الراغبين بالمشاركة في المؤتمر مع صفحات الموقع اطلاعاً وانتفاعاً وفقه الله تعالى.. ووفقكم لصالح الاعمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اكرم علي
ضــيف



ذكر عدد الرسائل : 2
العمر : 57
التخصص : العلوم السياسية
الدولة : ليبيا
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: مؤتمر   4/1/2010, 1:25 am

نبارك هذه الجهود فعلا الموضوع بحاجة الى دراسات جادةلمعالجة كل مايتعلق بالمواطنة وتأثرها بالمتغيرات الراهنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كامل
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 77
العمر : 59
التخصص : علم الاجتماع
الدولة : العراق- مقيم بليبيا
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مؤتمر كلية الآداب بني وليد - ليبيا: المواطنة في عالم متغير 28-30/3/2010   8/1/2010, 2:21 am

الأخ الكريم أكرم علي.. حياكم الله.. نشكر لك متابعتك، ويسعدنا تواصلك.. وفقكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كامل
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 77
العمر : 59
التخصص : علم الاجتماع
الدولة : العراق- مقيم بليبيا
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مؤتمر كلية الآداب بني وليد - ليبيا: المواطنة في عالم متغير 28-30/3/2010   8/1/2010, 2:35 am

الأخوة الكرام.. أدام الله توفيقكم
للراغبين بتحميل نموذج المشاركة بالمؤتمر أعلاه، يمكن لهم الدخول إلى موقع جامعة السابع من أكتوبر على الشبكة العالمية، الرابط الآتي: http://www.7ou.edu.ly/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كامل
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 77
العمر : 59
التخصص : علم الاجتماع
الدولة : العراق- مقيم بليبيا
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: برنامج المؤتمر   4/9/2010, 5:29 am

برنامج مؤتمر
المواطنة في عالم متغير
ليومي 5-6 الطير (ابريل) 2010 ف
كلية الآداب بني وليد
مسرح الشهيد الشيخ محفوظ عثمان حسن الحجازي
اليوم الأول: الاثنين 5 الطير 2010 ف
10:00 – 11:00 صباحاً الجلسة الافتتاحية
• نشيد الله أكبر
• آيات من القران الكريم
• كلمة الدكتور علي عبد الكاظم الفتلاوي/ رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر
• كلمة الدكتور ناجي ابراهيم محمد/ رئيس اللجنة التحضيرية
• كلمة الأسناذ الدكتور علي معمر عبد المؤمن الأمين المساعد للشؤون العلمية بجامعة السابع من أكتوبر
• كلمة الاستاذ الدكتور أمين اللجنة الشعبية لجامعة السابع من أكتوبر
11:00- 12:00 استراحة
معرض الكتب والنشاطات و عرض لشريط تسجيلي

12:00 – 1:30 الجلسة الأولى: المواطنة؛ التأصيل الاصطلاحي والمفاهيمي والفكري
رئيس الجلسة: الأستاذ الدكتور السيد طلبة
الورقة الأولى:
د. سامي عبد العال، كلية الآداب - بني وليد
ميثولوجيا المواطنة (استعارات الهوية في الخطاب السياسي).
الورقة الثانية:
أ‌. إسماعيل حمد البركي، المركز العالي لإعداد المدربين، سرت.
المواطنة.
الورقة الثالثة:
د. مجدي إبراهيم، كلية الآداب – بني وليد
المواطنة والقيمة.. نحو مُفاعلة روحية (التصوف نموذجاً).
الورقة الرابعة:
د. خليل عبد الرحمن، كلية الآداب – بني وليد
مواطنة البحر ومواطنة البر.

01:30- 02:00 مناقشة أوراق الجلسة.
2:00 استراحة

6:00-8:00 مساءً الجلسة الثانية: المواطنة والعولمة
رئيس الجلسة: الدكتور كريم سيد كنبار
الورقة الأولى:
د. صالح عبابنة، كلية الآداب – مصراته
المواطن العالمي كما يتصوره القادة التربويون في ليبيا.
الورقة الثانية:
أ‌. أحمد عبد الجبار جاسم الجوراني، كلية الآداب، مصراته
العولمة والمواطنة: قراءة في ابعاد العولمة الاجتماعبة والثقافية.
الورقة الثالثة:
أ‌. عويدات حسين بلحاج، كلية الآداب بني وليد
العولمة والهوية الثقافية في المجتمع العربي.
الورقة الرابعة:
د. محمد فتحي القرش، جامعة عمر المختار، بنغازي
العلاقة الجدلية بين المواطنة والعولمة.
الورقة الخامسة:
أ‌. طارق إبراهيمي، جامعة الجلفة، الجزائر
المواطنة والعولمة؛ ثنائية أم احادية.

08:00 - 08:30 مناقشة أوراق الجلسة.


اليوم الثاني: الثلاثاء 6 الطير 2010 ف

9:00 – 10:30 الجلسة الأولى: المواطنة وحقوق الإنسان
رئيس الجلسة: الدكتور د. سامي عبد العال
الورقة الأولى:
أ‌. نجلاء بوشامي، المركز الجامعي للطارف، الجزائر
الآليات القانونية لمشاركة الجماهير في تسيير الفضاء المحلي، البلدية الجزائرية انموذجاً.
الورقة الثانية:
أ‌. سالمة محمد المدني، كلية الآداب بني وليد
إشكالية التجنيس (القطر الجزائري انموذجاً).
الورقة الثالثة:
د. نجاح قدور، كلية الآداب، جامعة السابع من ابريل، الزاوية
المواطنة وحقوق الإنسان (وجهة نظر إسلامية).

10:30 - 11:00 مناقشة أوراق الجلسة.
11:00 – 11:30 استراحة

11:30- 01:30 الجلسة الثانية: بناء المواطنة الفاعلة وتعزيز المشاركة والممارسة
الجماهيرية
رئيس الجلسة: د. أحمد رشاد
الورقة الأولى:
د. كريم سيد كنبار، كلية الآداب بني وليد
المشاركة السياسية والمواطنة.
الورقة الثانية:
د. محمود عبد الحميد العيساوي، كلية الآداب بني وليد
تربية المواطنة في المناهج الدراسية وفق الاتجاهات المعاصرة.
الورقة الثالثة:
د. علي عبد الكاظم الفتلاوي، كلية الآداب بني وليد
الدولة وصناعة المواطنة في العراق: مراجعة سوسيوتاريخية.
الورقة الرابعة:
د. ناجي إبراهيم محمد، كلية الآداب بني وليد
المواطنة والمشاركة الجماهيرية.
1:30- 02:00 مناقشة أوراق الجلسة.

02:00 استراحة غداء

06:00- 7:30 الجلسة الثالثة: المواطنة (تحديات المستقبل)
رئيس الجلسة: د. محمود العيساوي
الورقة الأولى:
د. بليغ حميد الشوك، كلية الآداب – مصراته
القيم الوطنية المتضمنة في كتب المواد الاجتماعية بمرحلة التعليم الأساسي في الجماهيرية الليبية.
الورقة الثانية:
د. إيهاب جودة أحمد طلبة، كلية التربية النوعية – جامعة المنصورة – مصر
إطار مقترح لتخطيط المناهج الدراسية في ضوء مفهوم المواطنة.
الورقة الثالثة:
أ‌. محمد رمضان شعيب، كلية الآداب – مصراته
المواطنة في عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
الورقة الرابعة:
د. بسام هليل بني خالد، كلية التربية – مصراته
المواطنة وتحديات المستقبل.
7:30-8:00 مناقشة أوراق الجلسة

8:00 – 9:00 الجلسة الختامية ( التوصيات وت
وزيع الشهادات والختام)


عدل سابقا من قبل علي كامل في 4/9/2010, 5:41 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كامل
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 77
العمر : 59
التخصص : علم الاجتماع
الدولة : العراق- مقيم بليبيا
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: أصداء المواطنة في عالم متغير   4/9/2010, 5:34 am

مقتبس من متابعة قدمها الدكتور سامي عبد العال من جمهورية مصر العربية وأستاذ فلسفة اللغة بقسم الفلسفة بكلية الآداب بني وليد.. ونشرت بالعدد الخاص من جريدة الوادي الثقافية التي تصدر ها كلية الآداب بني وليد/ ليبيا


مع أن الأنشطة الثقافية - لأسباب عديدة - قد لاتترك أثراً كبيراً, غير أن مافرضه مؤتمر (المواطنة في عالم متغير) شى جدير بالاعتبار, حرك المياه الراكدة - ولو قليلاً - نحو الإبحار المعرفي تجاه مسائل أكثر خصوصية, تتعلق بمفاهيم واصطلاحات واتجاهات المواطنة, وهي قضايا ما أن يتلقاها المتابع حتى يظن أنها بعيدة عنه, لكنها تدخل في صميم حياته, فبمجرد حضوره المؤتمر فقد شارك فيه, وأسهم في فعالياته, وأخذ بشيء من أهدافه.
لقد لبى دعوة حملتها الجامعة طويلاً لاطلاعه على ما يدفع للوعي بمشكلاته الحياتية.
يجرى تأكيد أن معظم أهداف المؤتمر, سواء المتعلقة بتأصيل ثقافة فاعلة للمواطنة, أم ببلورة تصورات تحفز على المشاركة في المجتمع, هي ممنوحة كي تكون برامج عمل سياسي واجتماعي يأخذها المعنيون على محمل الجد, ذلك أنها أهداف كاشفة, موضحة لكيفية حماية الحقوق على تنوعها. لعلها أرادت أن تقول شيئاً مهماً أن الأهداف المعلنة كانت مفتقدة بدرجات متفاوتة, ولأبد أن نعرف ما يدفعها للظهور, وهذا يقتضى اعادة قراءة أنشطة المؤتمر ثانية لحدث ثقافي في إطار الظروف الاجتماعية والدولية التي تحياها مجتمعاتنا العربية.
تستند أهداف المؤتمرات عادة إلى (رؤية) وليست مجرد عبارات براقة, تنطفئ عقب انفضاض الحدث, حيث يذهب كلٌ إلى مضجعه, لذلك فإن أبرز ما ميز رؤية مؤتمر (المواطنة...) هو حضور المستقبل على خلفيتها, والإرهاص به, بل أشارت إلى أنه حضور لا يجب أن نغفل عنه, ولاينبغى أن يغيب, لأن المواطنة وثيقة الصلة بتماسك المجتمع ودعم حراكه السياسي, وزيادة زخمه الانتاجي والثقافي.
عقد المشاركون والجمهور حواراً حول معوقات المواطنة, حيث وضع كل منهم - علاوة على ذلك - أهدافه التي يخرجها وعيه في ضوء ما فهمه من محاور المؤتمر وذهب الجميع إلى إثارة المسائل التي وضعت منظمي المؤتمر في حالة نشاط لم يكن متوقعاً, فالمواطنة هي الطرح الجمعي لما لا يمكن الافصاح اجتماعياً وسياسياً عنه بدونها, وإلا فما الفائدة منها؟!.
اتيح أمام هؤلاء وأولئك مقاربات منفتحة أمام النقد, هم دعموها وأعطوها مشروعيتها من التفكير ومحاولات النقاش الخصب على مدى يومين, ولم تكن المجالات المعرفية التى ينتسب إليها المشاركون بأقل من أن تجتذب عناية المتابع, وتجعله يطرح وجهة نظره أو يحرك عقله نحو ثقافة جديدة, وإن كانت المقاربات في أمس الحاجة إلى تفاصيل تدعم ربط التحليل النظري بمستواه العملي, كي لا يكون الموضوع تنظيراً محلقاً في هواء, وكي لا يلوذ أصحابه بالقضايا المجردة عوضاً عن مغبة الانخرتط في ملامسة المشكلات الحقيقة.
هناك ثلاث دوائر خلف محاور المؤتمر, عدّت من وجهة نظرى عميقة الأثر:
تأصيل المؤاطنة: فلم يكن ممكناً الحديث عن شيء نواجهه يومياً, وننهمك فيه سلباً أو إيجابياً, دون أن ننقب عن جذوره, ونشاهدها عن كثب, والتأصيل لون من الوعي بالمحددات التاريخية التى حكمت العلاقة بين المواطن والوطن والأنظمة السياسية والاجتماعية, وطبعاً لا يتوارى عن تلك العلاقة, كونها مأخوذة بمتغيرات عالمية.
ويقف التأصيل طويلاً أمام فكرة (الحق), ففي مجتمعاتنا العربية, عادة ما نلبس أدوارنا الحياتية كمواطنين, غير أننا كأصحاب حقوق نقتنص الفرصة, على اعتبار أنها موهوبة (أو منذورة) من عل, بينما يعرفنا التأصيل أن الحقوق جوهر المواطنة, إن فقدت الأولى ماتت الثانية, وكانت حقب التاريخ تجلباً لتلك الوضعية, بذات القدر الذى يراها حقوقاً يستحيل عزلها عن الحياة.
لقد أبرزت الأوراق المقدمة هذه الحقيقة في التراث المدعم أو الناقض لفكرة الحق, ومنها ما أوضحت تقوية (العلاقة الروحية) التي تربطها عناصر المواطنة, وأخرى نوهت إلى تحولات مفاهيم المواطنة شرقاً وغرباً بحسب أنماط العيش المختلفة.
بناء المواطنة: إذ هناك ضرورة ملحة للاهتمام ببناء حقوق المواطنة, فمن الآفات التاريخية لثقافتنا العربية هذا العود على بدء رجوعاً إلى نقطة الصفر, دون الانتظام خطوة خطوة نحو هذه الحقوق. شددت الأوراق البحثية في هذا الشأن على السير في اتجاهين, إعادة الترميم لهيكل الحق, ثم تقوية ما تم إنجازه في الفكر والممارسة, إن بناء الحقوق يعكس ماقد نفهم أولياً - يتطلب مقارعة كافة مشكلات المجتمع.
وليس الحق في المواطنة نقطة صفر أدمنّا العود إليها, بل هو تتويج, لمراحل من التطور والاصلاح الاجتماعيين والسياسيين, وكم أوضح المشاركون أن هناك مساحات في التراث العربي لابد أن يعاد تقييمها بحثاً عن سبب التخاصم بين مفاهيم المواطنة وماتفرزه من آليات للتسلط السياسي, ويتم استغلالها استغلالاً قبيحاً لتدمير كيان الانسان.
وبناء المواطنة في هذا المنحنى يمر بأزمة حقيقية, يمكن أن أقدم اقتراحات لتجاوزها:
1- دعم الحريات العامة وتحرير المسؤوليات الخاصة بالمواطنة من قيود الأنظمة السياسية المتسلطة.
2- التركيز على ممارسة الحقوق بكامل جوانبها والتي هي من صلب الحياة الاجتماعية.
3- توفير كافة الفرص للبناء في الإنسان وليس في المكان فقط.
4- تأسيس المجتمع المدني الذي تسوده القوانين والمؤسسات.
5- ترسيخ مبادى الديمقراطية وربطها بالتنمية والتقدم في مختلف المجالات.
في هذا الإطار رأينا أوراقاً بحثية تهتم بتربية المواطنة, لتأسيس الوعي بالحقوق والواجبات, وأخرى تعالج مشكلة المشاركة السياسية التي تعد جزءاً حيوياً في فاعلية الإرادة العامة, ودورها في إقرار الحقوق وإدارتها.
تعزيز المواطنة: وهو عملية دعم متواصل لينال المواطن وضعه الحقوقي, حيث النظر فيما تم اكتسابه من حقوق إن وجدت, ومحاولة نقد السلبيات التي تشوهها مع إمدادها بالتصورات والصياغات التي تجعلها واقعاً ملموساً, لضبط مؤشر الحريات مع التمتع بها وبمستوياتها دون تفرقه.
وحيث التخطيط للمستقبل, هذا القادم الذى لن يكون مجهولاً مادامت هناك حقوق, فالمواطنة بالتحديد لا تنفصل عن مستقبل الإرادة العامة والخاصة دون إخلال بإمكانية العيش في كنفهما, وبما يكفل لكل إفراد المجتمع جني ثمار المساواة والعدالة والديمقراطية.
لعل هذا هو السياج الواقي أمام تحديات الطائفية والصراعات القبلية أو التكالب على مغانم السلطة, وصولاً إلى حيلولة دون تغول الأنظمة السياسية لابتلاع الوطن والمواطنين في بعض الأقطارالعربية, عندئذ يصبح تعزيز المواطنة ممارسات نحو ترسيخ القيم الناتجة عنها, والتي تندرج بدورها كقيم للحوار والمناقشة والفعل العام,
وإذ يجد المواطن نفسه مشاركاً في الحياة العامة, فإنما تعود عليه وعلى نظرائه بمزيد من الفاعلية.
واذا اكتسب المواطن في يومه حقاً, فإنه في غده ينتظر حقوقاً أخرى, ومن ثَم تستوعب حالة المواطنة كافة الصراعات داخل حدود التنوع والاختلاف بشكل حر وسلمي,
وهذا هو المغزى غير المباشر من تعزيزها, لأنه تعزيز لحرية الإنسان, وصقل لطاقاته الصراعية في إطار من المشروعية.
وإذا كان الشاعر يقول:
وما نيل المطالب بالتمنى ولكن توخذ الدنيا غلابا
فلا يتسنى نيل الحقوق إلا ضمن مشروعية الهدف المستند إلى مصادر حقوقية, وهذا الشيء الأقرب لتوضيح كون المواطنة حق نيل المطالب دون تمني, فالتمني شروع نفس فيما يتعذر نواله بالفعل بينما تجرى المواطنة في الاتجاه العكسي, حين تعبر عن نوال الأفعال وتجنب التمني السلبي.
بذلك تصبح الغلبة بمنطوق ابن خلدون مشروعية الحق في امتلاكه وبذله وحمايته الان وغداً, وليس أقل من أن تقف المواطنة حارسة لمكتسباتها ومرجعياتها, لكن نظراً للتطورات التاريخية التي تنال من أغلب المجتمعات, تبقى المواطنة محفوفة بتحديات مستقبلية خاصة بتأصيل مفاهيم ونماذج الدولة والمجتمع والإنسان والنظام السياسي, وسرعان ماتنعكس على الأوضاع الحقوقية والقانونية للمواطن, وهو الأمر الذى جعل المتابعين للمؤتمر يدخلون في الادلاء بأسئلة حول جوهر الحياة الاجتماعية والحضارة والتاريخ, إذ ذاك تتشابك الدوائر الثلاث بعضها مع بعض إزاء المواطنة, شروطها وماهيتها وفاعليتها, حيث خرجوا بما لم يكونوا عليه قبل المؤتمر, وقد التمع في الأفق العربي سؤال ضخم! م
ا الذي سن
كون عليه غداً ؟!



عدل سابقا من قبل علي كامل في 4/9/2010, 6:01 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كامل
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 77
العمر : 59
التخصص : علم الاجتماع
الدولة : العراق- مقيم بليبيا
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: متابعة صحيفة السابع من أكتوبر للمؤتمر   4/9/2010, 5:51 am

عدد الصحيفة على الرابط الآتي: http://www.7ou.edu.ly/jj/index.php?option=com_wrapper&view=wrapper&Itemid=60

رابط الصفحات المباشرة للمتابعة:
http://www.7ou.edu.ly/sada/53/4.pdf
http://www.7ou.edu.ly/sada/53/5.pdf
ولكم أطيب الأمنيات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لحسن بتغراصا
عضو نشيط



ذكر عدد الرسائل : 67
العمر : 37
التخصص : علم الاجتماع
الدولة : المغرب
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

مُساهمةموضوع: الحرية   2/3/2011, 2:03 pm

زمن الحرية بدأ مع الحديث عن المواطنة وحب الوطن،الوطن ليست كلمة من الكلمات العابرة التي لا وجود لها بل هي اسم يدل على الوجود ، وهي كذلك فعل ينبع من كينونة الانسان،بحيث يدعوه ذلك الى التضحية في سبيل هذا الوطن....
زمن الانوار في البلاد العربية بدأ وأفول الاصنام بات الان...زمن سنناضل فيه من اجل الوجود ..من اجل اطلاق سراح ذلك المعتقل لسنين طويلة= الفكر ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مؤتمر كلية الآداب بني وليد - ليبيا: المواطنة في عالم متغير 28-30/3/2010
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» التعليم المبرمج ـ منقول ـ
» الرياضة بولاية غرداية...هلال غرداية
» المنمنمات
» عاجل .. القمص مكاري يمتنع عن الصلاة ويلغى الاجتماع احتجاجا
» سيف الدين قطز

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى :: 
منتدى الخدمات العامة لجميع الباحثين
 :: 
أنشطة وندوات وأخبار
-
انتقل الى: