إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى

منتدى دار إنسـانيات للبحوث والنشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عـــــيد الحـــــــب ؟؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: عـــــيد الحـــــــب ؟؟!   3/11/2008, 6:51 pm

عيد الحب الرأسمالى !!
يحتفل العالم ، ومعه العديد من المصريين والعرب ، خاصة من الشباب، فى الرابع من نوفمبر بما يسمى بعيد الحب، وهو العيد الذى أصبح يحتل المكانة والمرتبة الثانية لدى الأمريكيين بعد عيد الكريسماس أو رأس السنة.

وبداية فأنا لست ضد الحب ، سواء كان بمعناه العام الإنسانى والذى يشمل حب الكون بمخلوقاته وكل ما فيه، أو بمعناه الخاص الذى يشير إلى الحب بين ذكر وأنثى!!
فالحب هو سر هذا الوجود، وأصل الحياة، ومبدأ كل خير، فالله الذى خلقنا يحبنا، ولذلك فهو يغدق علينا من نعمه ظاهرة وباطنة، والأرض التى نحيا عليها تحبنا فتمنحنا من خيرها وتأوينا وتحتوينا أحياء وأمواتا، الوجود كله بكل ما فيه يسير بطاقة الحب المستمدة من الله عز وجل.
ولكن "عيد الحب" أو "Valentine Day" كما يسمى فى الغرب، لا يدخل فى إطار ما نتحدث عنه، إننى أعتقد أن عيد الحب مثله مثل كل الاختراعات الرأسمالية الحديثة هو مجرد وسيلة للربح وللمزيد من الربح، فالرأسمالية عقيدة لا تؤمن إلا بالربح والمكسب المادى فقط، وبمقدورها تحويل أى شىء بل وأى قيمة معنوية جميلة، إلى مصدراً للربح.

فرغم قدم هذا العيد، حيث تمتد جذور الاحتفال به أو نشأته إلى العصر الرومانى، إلا أن إحياء عادة الاحتفال بهذا اليوم، بدأ فى أمريكا فى القرن التاسع عشر، تحت رعاية أقطاب الرأسمالية، ثم أنتشر في كثير من البلاد الغربية كيوم للمحبين والعشاق يتبادلون فيه هدايا الحب، ويسود فيه اللون الأحمر كرمز للحب، وقد لعبت الرأسمالية دوراً هاماً في ترسيخ العيد ولما لا؟، وقد قدرت جمعية كروت التهنئة أن عدد الكروت التي يتم تبادلها في جميع أنحاء العالم في عيد الفالانتاين وصل الي بليون كارت تقريبا ، مما يجعل عيد الفالانتاين رقم أثنين بعد عيد رأس السنة الميلادية فيما يتعلق بعدد كروت التهنئة المتداولة ، وقد قدرت الجمعية أن النساء يقمن بشراء حوالي 85% من جملة كروت الفالنتاين .

الرأسمالية المتوحشة تحول كل شىء إلى سلعة، حتى المشاعر، وتحول الإنسان إلى مجرد "حيوان استهلاكى" وتزين له عملية الاستهلاك من خلال الدعاية والإلحاح حتى يتحول الاستهلاك إلى إدمان، ثم تنمط المستهلك على نمطها، فلا يبقى من البشر فى ظل التوحش الرأسمالى، إلا مجرد ما يمثلونه من رقم فى قائمة المبيعات!!
هذه وجهة نظرى بغض النظر عن وجهة النظر الإسلامية التى أنقلها لكم فى السطور التالية.
**** يتبع ****

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قربت أموت

بانده عليكى بأعلى صوت

دفينى بحنانك لاموت

بانده ولا بيجينى صوت

ما تردى يا امه بنظره حتى من عنيكى

د. فـرغلى هــارون


عدل سابقا من قبل algohiny في 3/11/2008, 7:30 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: عـــــيد الحـــــــب ؟؟!   3/11/2008, 7:04 pm


عيد الحب : نظرة تاريخية ورؤية شرعية
نقلاً عن موقع:اسلام أون لاين. www.islamonline.net
الاحتفال بعيد الحب عادة وافدة علينا من بلاد الغرب ليس لها أصل عند العرب أو المسلمين، أما الحب نفسه فهو قيمة من أجل القيم التي يحرص الإسلام على غرسها في النفوس ، وأعلى مراتب الحب حب الله ورسوله ، ثم حب المسلمين جميعا ، ثم حب الوالدين والأبناء والزوجة وغير ذلك من صور الحب المشروع .
تقول الدكتورة سعاد صالح أستاذة الفقه بجامعة الأزهر: الإسلام هو دين الحب والإيثار، والتعاون على الخير، ولكن الله سبحانه وتعالى يجمعنا جميعًا على قلب واحد، تحت مظلة الإيمان، ويجعلنا جميعًا أخوة وجسدًًا واحدًًا، لقوله تعالى: "إنما المؤمنون إخوة".وهناك حب مشروع وحب غير مشروع، فالحب المشروع كالحب بين الزوجين وبين الآباء والأبناء، وقبل ذلك حب الرسل والأنبياء، وقبل ذلك وذلك حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
ونحن في ديننا لا نمانع المناسبات السعيدة التي تجمع بين قلوبنا، ولكن تقليد الغرب في عيد له تسمية معينة كـ"عيد الحب" وله خلفية غير موثوق بها ؛ ليس علينا أن ننجرف وراءه لأن ذلك يقصر معاني الحب السامية على يوم واحد، بينما ديننا يجعلنا نعيش في الحب طوال أيام العام؛ فلا ينبغي لنا كمسلمين أن نلهث وراء هذه التقليعات، فضلاً عن أن هذا الاحتفال يشوبه كثير من الحركات والأقوال التي تخرجه عن معانيه السامية، وتحوله إلى هرج وإباحية وتحلل.

ولهذا العيد قصة عند الأوربيين ذكرها فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد ـ من علماء المملكة العربية السعودية ـ فقال :
يعتبر عيد الحب من أعياد الرومان الوثنيين، إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرنا . وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الإلهي. ولهذا العيد الوثني أساطير استمرت عند الرومان ، وعند ورثتهم من النصارى ، ومن أشهر هذه الأساطير : أن الرومان كانوا يعتقدون أن ( رومليوس ) مؤسس مدينة ( روما ) أرضعته ذات يوم ذئبة فأمدته بالقوة ورجاحة الفكر .
فكان الرومان يحتفلون بهذه الحادثة في منتصف شهر فبراير من كل عام احتفالا كبيرا وكان من مراسيمه أن يذبح فيه كلب وعنزة ، ويدهن شابان مفتولا العضلات جسميهما بدم الكلب والعنزة ، ثم يغسلان الدم باللبن ، وبعد ذلك يسير موكب عظيم يكون الشابان في مقدمته يطوف الطرقات . ومع الشابين قطعتان من الجلد يلطخان بهما كل من صادفهما ، وكان النساء الروميات يتعرضن لتلك اللطمات مرحبات ، لاعتقادهن بأنها تمنع العقم وتشفيه .
وقد التصق اسم ( القديس فالنتين ) باثنين من قدامى ضحايا الكنيسة النصرانية . قيل : انهما اثنان ، وقيل : بل هو واحد توفي في روما إثر تعذيب القائد القوطي ( كلوديوس ) له حوالي عام 296م . وبنيت كنيسة في روما في المكان الذي توفي فيه عام 350م تخليدا لذكره .
ولما اعتنق الرومان النصرانية أبقوا على الاحتفال بعيد الحب السابق ذكره لكن نقلوه من مفهومه الوثني ( الحب الإلهي ) ، إلى مفهوم آخر يعبر عنه بشهداء الحب ، ممثلا في القديس فالنتين الداعية إلى الحب والسلام الذي استشهد في سبيل ذلك حسب زعمهم . وسمي أيضا ( عيد العشاق ) واعتبر ( القديس فالنتين ) شفيع العشاق وراعيهم .
وكان من اعتقاداتهم الباطلة في هذا العيد أن تكتب أسماء الفتيات اللاتي في سن الزواج في لفافات صغيرة من الورق وتوضع في طبق على منضدة ، ويدعى الشبان الذين يرغبون في الزواج ليخرج كل منهم ورقة ، فيضع نفسه في خدمة صاحبة الاسم المكتوب لمدة عام يختبر كل منهما خلق الآخر ، ثم يتزوجان ، أو يعيدان الكرة في العام التالي يوم العيد أيضا .
وقد ثار رجال الدين النصراني على هذا التقليد ، واعتبروه مفسدا لأخلاق الشباب والشابات فتم إبطاله في إيطاليا التي كان مشهورا فيها ، ثم تم إحياؤه في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين حيث انتشرت في بعض البلاد الغربية محلات تبيع كتبا صغيرة تسمى ( كتاب الفالنتين ) فيها بعض الأشعار الغرامية ليختار منها من أراد أن يرسل إلى محبوبته بطاقة تهنئة وفيها مقترحات حول كيفية كتابة الرسائل الغرامية والعاطفية .
ومما قيل في سبب هذا العيد أيضا أنه لما دخل الرومان في النصرانية بعد ظهورها ، وحكم الرومان الإمبراطور الروماني (كلوديوس الثاني ) في القرن الثالث الميلادي منع جنوده من الزواج لأن الزواج يشغلهم عن الحروب التي كان يخوضها ، فتصدى لهذا القرار ( القديس فالنتين ) وصار يجري عقود الزواج للجند سرا ، فعلم الإمبراطور بذلك فزج به في السجن ، وحكم عليه بالإعدام . وفي سجنه وقع في حب ابنة السجان ، وكان هذا سراً حيث يحرم على القساوسة والرهبان في شريعة النصارى الزواج وتكوين العلاقات العاطفية ، وإنما شفع له لدى النصارى ثباته على النصرانية حيث عرض عليه الإمبراطور أن يعفو عنه على أن يترك النصرانية ليعبد آلهة الرومان ويكون لديه من المقربين ويجعله صهراً له ، إلا أن ( فالنتين ) رفض هذا العرض وآثر النصرانية فنفذ فيه حكم القتل يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ليلة 15 فبراير ، عيد ( لوبر كيليا ) ، ومن يومها أطلق عليه لقب قديس .
وجاء في كتاب قصة الحضارة تأليف ول ديورانت: أن الكنيسة وضعت تقويماً كنيسياً جعلت كل يوم فيه عيداً لأحد القديسين وفي إنجلترا كان عيد القديس فالنتين يحدد في آخر فصل الشتاء فإذا حل ذلك اليوم على حد قولهم تزاوجت الطيور بحماسة في الغابات ووضع الشباب الأزهار على أعتاب النوافذ في بيوت البنات اللاتي يحبونهن. وقد جعل البابا من يوم وفاة القديس فالنتين 14/فبراير/270م عيداً للحب . أهـ
من هذا نخرج أن أصل هذا العيد هو عقيدة وثنية عند الرومان ، وقد تبعهم فيها النصارى ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن فئاما ـ أي جماعةـ من أمته سيتبعون أعداء الله تعالى في بعض شعائرهم وعاداتهم ، كما جاء في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم ، قلنا يا رسول الله: اليهود والنصارى ، قال : فمن؟).
ولأن المسلم مأمور بعدم الابتداع في الدين ، و لأنه مأمور بمخالفة أهل الكتاب في الأمور العقائدية أفتى العلماء بعدم جواز الاحتفال بما يسمى "
عيد الحب "

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قربت أموت

بانده عليكى بأعلى صوت

دفينى بحنانك لاموت

بانده ولا بيجينى صوت

ما تردى يا امه بنظره حتى من عنيكى

د. فـرغلى هــارون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: عـــــيد الحـــــــب ؟؟!   3/11/2008, 7:09 pm


عيد الحب
بقلم الدكتور عائض القرني

نحن في الإسلام لا نحتاج إلى عيد حب؛ لأن المفروض أن تكون أيامنا كلها حبٌا في حب، فلماذا يخصص يوم واحد فقط للحب؟ إن معنى ذلك أن بقية الأيام قابلة أن تكون أيام كراهية؛ فنحن نحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ونحب الوالدين والأهل والأبناء والأصدقاء والشمس والقمر والهواء والماء والبرتقال والتفاح وكل شيء جميل بديع مباح.

ولكن الذين خصصوا يوماً للحب جعلوه مهرجاناً باهتاً سمجاً بلا روح ولا رسالة، فهم مهتمون بإهداء الحب للقطط الوديعة والكلاب الأليفة، بينما قنابلهم تحصد الأطفال والشيوخ وتهدم المنازل والجسور في العراق وفلسطين وأفغانستان، إن من يجعل يوماً للحب عليه أن ينـزع من ذهنه فكرة العلو في الأرض والهيمنة على البشر والانفراد بالقرار والاستبداد السياسي، فليس في الناس من له دم أزرق والبقية دماؤهم حمراء مستباحة.

وقد انتقلت إلينا في الشرق عدوى «عيد الحب» فتجد الزوج الظالم المفترس يحمل باقة زهور في «عيد الحب» ليهديها لزوجته التي نكّل بها وأذاقها الأمرّين، وتجد الأصدقاء يهدي بعضهم بعضا بطاقات المعايدة في «عيد الحب» وهم متقاطعون متباغضون، لكنه التقليد الأجوف والتشبه الأرعن.
لا بد أن نجعل السنة كلها حب من أولها لآخرها؛ فنحب الله ونؤمن به ونطيعه ـ سبحانه ـ، ونحب رسوله صلى الله عليه وسلم ونتبعه ونهتدي بهداه، ونحب الوالدين فنبرَّهما ونرضيهما، ويحب الرجل زوجته فيعاملها برحمة ومودة وإنسانية، وتحب المرأة زوجها فتعيش معه في وفاء وصفاء واحترام، ويحب الأب أبناءه فيتلطّف بهم ويربيهم تربية حسنة، ويحب الإنسان إخوانه في الإنسانية فيرعى حقوقهم ويجتنب الإساءة إليهم، ويحب الحاكم شعبه فيرفق بهم ويعدل فيما بينهم، ويحب الشعب الحاكم فيجمع الشمل عليه ويطيعه في طاعة الله.
أما أن نخادع أنفسنا بيوم الحب وهو يوم بدعي لا أصل له، فهذا من ضعف البصيرة وعقم الرأي وسُقم المزاج، الحب ممارسة عملية وأخوّة إنسانية وليست شعارات زائفة ومظاهر خدّاعة.

نشرت بجريدة الشرق الأوسط عدد 12 يوليو 2007

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قربت أموت

بانده عليكى بأعلى صوت

دفينى بحنانك لاموت

بانده ولا بيجينى صوت

ما تردى يا امه بنظره حتى من عنيكى

د. فـرغلى هــارون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: عـــــيد الحـــــــب ؟؟!   3/11/2008, 7:26 pm


كتب فى الحـــــــــب


الحب و الحرب و الحضاره و الموت - سيجموند فرويد
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=015654.pdf
الحب و الكراهيه - احمد فؤاد الاهواني
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=008523.pdf

العشق – د. عادل صادق
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=012661.pdf
الحب بين الشهوه و الانا - ثيودور رايك
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=015217.pdf


فن الحب و الحياه - سلامه موسي
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=013582.pdf
الحب في التاريخ - سلامه موسي
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=001115.pdf
لغه العشق في اسيا و اوروبا - سيد صديق عبد الفتاح
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=002352.pdf
العشق و الحب في الدين و اللغه - سيد صديق عبد الفتاح
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=018918.pdf
من تراثنا القصصي-نوادر الحب والحكمه - عبد الحميد ابراهيم
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=006251.pdf
الوان من الحب:في الاساطير، في التاريخ، في القصص العالمي - عبد الرحمن صدقي
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=018980.pdf
الحب له صور - ليلي عثمان
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=008932.pdf

الحب و الجمال عند العرب - احمد تيمور
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=007853.pdf
الحب في التراث العربي- محمد حسن عبد الله
http://al-mostafa.info/data/arabic/gap.php?file=aalam/Issue-036.pdf
الحب المثالي عند العرب – يوسف خليف
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=000554.pdf
الحب العذري عند العرب - شوقي ضيف
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=000482.pdf
الحب في صدر الاسلام - اقبال بركه
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=005637.pdf
في الحب و الحياه - مصطفي محمود
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=005704.pdf
الاشتراكيه و الحب عند برنارد شو - نبيل راغب
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=011720.pdf
كل معاني الحب - انيس منصور
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=007814.pdf
الوان من الحب - انيس منصور
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=011162.pdf
الحب في الزمن الخطا - اسماعيل النقيب
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=011906.pdf

ادباؤنا و الحب - فتحي الابياري
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=000224.pdf
اقول لكم عن الحب و الفن و الحياه - صلاح عبد الصبور
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=010831.pdf
خطاب العاشق: مثيولجيا ورؤي من عشتار سيده الحب الاولي الي المتنبي عاشقا - محمد الجزائري
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=001432.pdf
شعراء الحب - محمد رضوان
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=013671.pdf

احلي عشرين قصيده في الحب الالهي 0 فاروق شوشة
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=017736.pdf

الحب الالهي في التصوف الاسلامي - محمد مصطفي حلمي
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=007633.pdf
بحار الحب عند الصوفيه - احمد بهجت
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=019835.pdf
الحب بين الله وعباده - نبيل عطوه
http://www.almeshkat.net/books/archive/books/7ob
رابعه العدويه في محراب الحب الالهي - مامون غريب
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=004958.pdf
الحب و المحبه الالهيه:من كلام الشيخ الاكبر محيي الدين ابن العربي - محمود محمود الغراب
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=016345.pdf
ابن الفارض و الحب الالهي - محمد مصطفي حلمي
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=012638.pdf
فلسفه الحب و الاخلاق عند ابن حزم الاندلسي - حامد احمد الدباس
http://al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=013921.pdf
الحب في التصور الإسلامي - أحمد طه
http://www.saaid.net/book/8/1619.zip
ضحايا الحب - عائض القرني
http://www.almeshkat.net/books/archive/books/q16.zip
وهم الحب - محمد بن عبد العزيز المسند
http://saaid.net/female/053.zip

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قربت أموت

بانده عليكى بأعلى صوت

دفينى بحنانك لاموت

بانده ولا بيجينى صوت

ما تردى يا امه بنظره حتى من عنيكى

د. فـرغلى هــارون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
 
عـــــيد الحـــــــب ؟؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى :: 
منتدى الخدمات العامة لجميع الباحثين
 :: 
قضــــايا ومنــاقـشــــات فى كل المجالات
-
انتقل الى: