إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى

منتدى دار إنسـانيات للبحوث والنشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحلام من أبى الرئيس الأمريكى/ باراك أوباما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: أحلام من أبى الرئيس الأمريكى/ باراك أوباما   2/12/2010, 6:44 pm




أحلام من أبى
قصة عرق وإرث
الرئيس الأمريكى/ باراك أوباما
ترجمة: هبة نجيب وإيمان نجم
كلمة للنشر الإمارات العربية
وكلمات عربية القاهرة
الطبعة الأولى 2009
505 صفحة
8,5 ميجا


نشر باراك أوباما هذه المذكرات الملتهبة بالعواطف التي تهز المشاعر هزًّا قبل أن يصبح الرئيس الأمريكي المنتخب الرابع والأربعين بسنوات، وقد تصدر الكتاب قائمة أفضل الكتب مبيعًا التي تنشرها صحيفة نيويورك تايمز عندما أعيد طباعته عام 2004. يحكي كتاب «أحلام من أبي» سعي أوباما الدءوب لفهم القوى التي أسهمت في تشكيله كابن لأب أفريقي أسود وأم أمريكية بيضاء وهو السعي الذي انطلق به من قلب الولايات المتحدة إلى مسقط رأس جدته في قرية أليجو الأفريقية الصغيرة.
يبدأ أوباما قصته في نيويورك حيث يسمع أن والده — وهو الأب الذي عرفه كأسطورة وليس كرجل — لقي مصرعه على إثر حادت سيارة. اجترت هذه الأنباء سلسلة من الذكريات حيث يسترجع أوباما تاريخ عائلته غير المألوف بداية من هجرة عائلة أمه من بلدتها الصغيرة بولاية كانساس إلى جزر هاواي، ومرورًا بمشاعر الحب التي نشأت بين أمه وبين طالب كيني واعد شاب وهو الحب الذي اشتعلت جذوته بفعل براءة الشباب وبالروح المؤيدة للاندماج العرقي التي سادت في مطلع ستينيات القرن العشرين. ويروي أوباما كيف أن والده رحل عن هاواي وهو لم يزل في الثانية من عمره بعد أن عادت الحقائق المريرة المتعلقة بالعرق والسلطة تُطل بوجهها من جديد، ويروي عن بداية إدراكه للمخاوف والظنون التي لم تكن موجودة فحسب بين العالم الأسود الكبير والعالم الأبيض بل كانت تعتمل في نفسه أيضًا.
انتقل أوباما إلى شيكاغو ليعمل في وظيفة منظم للمجتمع الأهلي مدفوعًا بالرغبة في فهم القوى التي أسهمت في تشكيله وأيضًا في فهم أسطورة أبيه. وهناك عمل في مواجهة خلفيات الصراع السياسي والعرقي العنيف من أجل إخماد نيران اليأس المتصاعدة في تلك المنطقة الفقيرة من المدينة. وهكذا تتحد قصته مع قصص من يعمل معهم إذ يتعلم قيمة المجتمع وضرورة معالجة الجراح القديمة وإمكانية وجود الإيمان في غمرة المحن.
وفي كينيا تعود رحلة أوباما إلى نقطة البداية من جديد حيث يلتقي أخيرًا مع الجانب الأفريقي من عائلته ويواجه الحقيقة المرة لحياة أبيه. يكتشف أوباما أنه مرتبط ارتباطًا لا مفر منه بأشقاء وشقيقات يفصل المحيط بينه وبينهم بعد السفر إلى بلد يقاسي بشدة من الفقر المدقع والصراع القبلي وإن كان شعبه يواصل الحياة بفعل روح التحمل والأمل، وفي النهاية — وعن طريق تبني نضالهم المشترك — ينجح في جمع شمل إرثه المتمزق.

أدع لنا بالخير وها هو الرابط
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أو
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أو
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قربت أموت

بانده عليكى بأعلى صوت

دفينى بحنانك لاموت

بانده ولا بيجينى صوت

ما تردى يا امه بنظره حتى من عنيكى

د. فـرغلى هــارون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
 
أحلام من أبى الرئيس الأمريكى/ باراك أوباما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى :: 
منتدى المكتبــات المتخـصـصـة
 :: 
مكتـبـة الاقتصاد والعلوم الســـياســية
 :: 
المكتـبـة الاقتصادية والسياسية عربى
-
انتقل الى: