إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى

منتدى دار إنسـانيات للبحوث والنشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القدرة التنافسية للبحث السوسيولوجي العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.أحمد موسى بدوي
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 29
العمر : 50
التخصص : علم اجتماع المعرفة العلمية
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: القدرة التنافسية للبحث السوسيولوجي العربي   18/12/2010, 1:11 pm

الأخوات والأخوة أعضاء المنتدى المقدر
تحيات طيبات من عند الله
أرفق لحضراتكم، بحث نشر لشخصي في العدد الأخير من مجلة اضافات ، وارجو أن يتاج لكم الوقت لمناقشتة، لأنه يتضمن بعض الأدوات المنهجية الجديدة التي تحتاج إلى النقد والتطوير والتعديل ، وهو أمر أثق أن أعضاء المنتدى سيساهمون فيه
وأرفق رابط البحث، وملخصه كالتالي

القدرة التنافسية للبحث الاجتماعي العربي
تحليل مقارن للبحوث المنشورة في دوريات علمية محكمة


ملخص البحث:
لاشك أن القدرة التنافسية للبحث العلمي ترتفع كلما استطاع أن يواكب أهداف العلم المعرفية والعملية في آخر مستويات تطورها، فهل يتبع البحث السوسيولوجي العربي هذا الاعتبار التنافسي؟ أم أنه يدور في فلك ومستوى للزمن المعرفي الفائت، ولا يحقق المبتغى منه في دراسة الواقع. وكيف يتعامل الباحث العربي مع التراث العلمي وثيق الصلة؟ وهل يمتلك المهارات الابستمولوجية والمنهجية والوعي الأخلاقي الذي يتيح له إنجاز بحث علمي منضبط؟ وللإجابة على هذا التساؤلات يسعى هذا البحث في جزئه الأول إلى تقديم الأساس النظري لتطوير أدوات منهجية كمية وكيفية جديدة لاكتشاف جودة البحث الاجتماعي العربي وقدرته التنافسية، بالتركيز على بُعدٍ أغفلته الدراسات وثيقة الصلة (عربية وعالمية)، وهو استنتاج مستوى القدرة التنافسية بدلالة نوعية المراجع العلمية التي يستعين بها الباحثون وأساليب استخدامها في إعداد النصوص العلمية. وفي الجزء الثاني: يتم اختبار هذه الأدوات المنهجية، باستخدام التحليل المقارن، بالتطبيق على عينة مكونة من ثلاث فئات من البحوث الاجتماعية المنشورة في دوريات علمية محكمة، عالمية، وبنجالية، وعربية. وينطلق البحث من فرض عام: بأن القدرة التنافسية ترتفع في البحوث العالمية ثم تليها البحوث العربية ثم البحوث البنجالية في المرتبة الأخيرة، باعتبار أن بنغلادش تحتل بشكل دائم موقعا متأخرا عن جميع الدول العربية(ماعدا السودان وجيبوتي) في مؤشرات التنمية البشرية المتعلقة بالتعليم الواردة بتقارير الأمم المتحدة حتى العام 2009. وقد أظهرت النتائج العامة للبحث أن القدرة التنافسية للبحوث العربية هي الأدنى بعد البحوث البنجالية التي تزاحم البحوث العالمية في العديد من مؤشرات القياس المستخدمة.

المصطلحات الرئيسية: القدرة التنافسية(Competitiveness)، التصنيف الزمني للمراجع (Classification schedule of references)، كثافة القراءة (Density of reading)، كثافة التأليف (Density of authoring)، الاستشهاد الأفقي(Horizontal citation)، الاستشهاد الرأسي Vertical citation)).

رابط البحث:
http://www.caus.org.lb/PDF/EmagazineArticles/socio_12_74-94%20ahmad%20badawi%20.pdf

تمنياتي للجميع بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: القدرة التنافسية للبحث السوسيولوجي العربي   19/12/2010, 12:44 am



الأخ العزيز الدكتور أحمد موسى بدوى

تحية شكر وإعزاز وتقدير لشخصكم الكريم
ولإسهاماتكم المشكورة فى مجال علم الاجتماع العربى

ولنا عودة بعد القراءة بإذن الله

كل الود والتحية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قربت أموت

بانده عليكى بأعلى صوت

دفينى بحنانك لاموت

بانده ولا بيجينى صوت

ما تردى يا امه بنظره حتى من عنيكى

د. فـرغلى هــارون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
د.أحمد موسى بدوي
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 29
العمر : 50
التخصص : علم اجتماع المعرفة العلمية
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: سباق بالخير   20/12/2010, 1:49 am

أخي الدكتور فرغلي
تحيات طيبات من عند الله
دائما سباق
أرجو ألا تتأخر علينا بوجهة نظرك في المقال

مع ملاحظة أن الملخص بعاليه جزء لا يتجزء من البحث، غير أن الناشر لضيق المساحة ، قام بحذفه مكتفيا بمقدمة البحث،
تقبل تحياتي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فرغلى هارون
المدير العـام

avatar

ذكر عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: القدرة التنافسية للبحث السوسيولوجي العربي   21/12/2010, 5:29 pm



الأخ العزيز الدكتور أحمد موسى بدوى
اسمح لى أن أعقب على بحثك الرائع فى النقاط التالية:


يمس البحث نقطة هامة جداً، وبقدر أهميتها فإنها غائبة غالباً عن ذهن الكثيرين من الباحثين الجدد، وهى مشكلة القراءة البحثية وكيفية تطويعها والاستفادة منها. فالملاحظ مع الأسف غياب القراءة البحثية الصحيحة التى تتفاعل مع النص تعلماً ونقداً تمهيداً لتجاوزه والإضافة إليه، اكتفاء بالنقل أو الاقتباس، كأداة لزيادة قائمة المراجع الخاصة بالباحث فقط دون استفادة واعية وحقيقية بهذه القراءة، وبالتالى ينقطع التواصل العلمى بانقطاع التراكم المعرفى الإيجابى فى مجال البحث.

أحييك على اختيار نظرية تشكيل البنية لجيدنز، فرغم شهرة هذا السوسيولوجى البريطانى عربياً، خاصة بعد ترجمة مؤلفة المحكم علم الاجتماع، إلا أن القراءة الواعية لأعمال هذا السوسيولوجى الكبير لازالت مفتقدة إلى حد كبير فى العالم العربى، وخاصة أفكاره حول الطريق الثالث.

فى جزئية المعالجة المنهجية وضعت يدك بمهارة على نقطة غاية فى الأهمية والخطورة، وهى أن غالبية الباحثين الجدد عندما يتبسون نصاً أو يستشهدون بفقرة، فإن هذه الاقتباسات والاستشهادات تكون غالباً دون وعى حقيقى بأهمية هذه الاستشهادات ولا بدورها فى خدمة الغرض البحثى، لذلك يكثر توجيه النقد للعديد من الباحثين الصغار أن عرضهم للدراسات السابقة أو التراث النظرى يمكن الاستغناء عنه تماماً ولا يتأثر البحث فى شيء أى أن وجوده مثل عدمه!!

كما أن عدم الوعى الأخلاقى للباحث أثناء عملية النقل والاقتباس يؤدى - أحياناً - إلى اختلاط النص بغيره من الاقتباسات، فلا تدرى أى هذه الأفكار ملكاً للباحث وأيها مقتبساً، طبعاً الكلام ده تأدباً حتى لا أقول (مسروقاً)

وقد أصبت كبد الحقيقة عند حديثك عن الاستشهاد الأفقى، فكثير من الباحثين - لا أقول كلهم - لا يقرأ المرجع الذى يثبته فى بحثه، وإنما يكتفى بنقل اقتباس أو اثنين اقتطعهم من المرجع حتى يضيفه إلى ثبت مراجعه، وربما كان ما يقتطعه بعيداً تماماً عن رأى مؤلف المرجع الأساسى.

وفيما يخص حديثك عن الزمن المعرفى للمراجع التى يستخدمها الباحث، أصبت أيضاً نقطة غاية فى الأهمية، فلازلنا ونحن فى عصر ثورة تكنولوجيا المعلومات نجد العديد من الباحثين يعتمد على مراجع عفى عليها الزمن متاحة باتربتها وأوراقها المتآكلة فى المكتبات الأكاديمية، ويذكرنى ذلك بانتقاد وجه إلى أحد باحثى الماجستير عند مناقشة رسالته، حيث انتقده أحد المناقشين قائلاً: إن مراجعك حديثة بشكل مستفز!!، لأن مراجعه كانت محدثة حتى سنة مناقشته، فتخيل وجهة نظر هذا المناقش عن المراجع وحداثتها.

فى عرضك للتصنيف الافتراضى لخطاب الاستشهاد، يظهر لنا أصالة فكرية ونقدية واضحة، حيث وضعت يدك تماماً على أغلب الممارسات السائدة فى الكتابات العربية ليس فى علم الاجتماع فقط ولكن فى أغلب العلوم الأخرى أيضاً، والتى يسودها فى رأييى إما الاستشهادات الاستعراضية أو استشهادات إثبات الوجود.

ومن قراءة هذا البحث اللمتع لم تفاجأنى توصياتك النهائية الموجهة للباحثين، والتى هى بالمناسبة من التوجيخات العامة التى دائماً ما يؤكد عليها أستاذنا الدكتور سمير نعيم أحمد أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس فى توجيهاته للباحثين والطلبة.

وأخيراً أود أن أشكرك على هذا البحث القيم، الذى أتمنى لو يقرأه كل باحث مبتدأ، ليس فى علم الاجتماع فقط، ولكن فى جميع العلوم الاجتماعية، حتى يكون عوناً له على ضبط منهجيته البحثية وتطوير قدراته المعرفية.

وأخيراً لك دوماً كل الود والتقدير

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قربت أموت

بانده عليكى بأعلى صوت

دفينى بحنانك لاموت

بانده ولا بيجينى صوت

ما تردى يا امه بنظره حتى من عنيكى

د. فـرغلى هــارون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://social.subject-line.com
د.أحمد موسى بدوي
أكاديمى



ذكر عدد الرسائل : 29
العمر : 50
التخصص : علم اجتماع المعرفة العلمية
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: أهداف البحث   22/12/2010, 9:02 am

الأخ العزيز / الدكتور فرغلي
تحيات طيبات من عند الله
الحمد لله أنك وضعت يدك على كل النقاط التي كنت أريد أوصلها للقارئ (والباحثين الشبان) لأني في الحقيقة، لما وجدت البحث خاليا من الملخص، وتم حذف أهداف البحث أيضا، دعوت الله أن ما تبقى يكون واضحا ومفهوما كما أريده،
على أية حال فإن جزء أهداف البحث يأتي في السياق التالي داخل البحث، فأرجو أن تعيد لضم العنقود مرة أخرى، وفيما يلي الجزء الخاص بالأهداف وموقعه داخل المقال:

وعليه فإن هذا البحث، يحاول تسليط الضوء على نقطة جديدة، تتمثل في قياس ممارسة الباحث للقراءة العلمية، وطرق تطويعه لهذه القراءة داخل النص، والتي يزعم البحث أنها ذات أهمية في الارتقاء بجودة المنتج العلمي، وزيادة قدرته التنافسية، كما يزعم البحث أن انتشار هذه القياسات وتعميمها على مستوى أكبر – بعد نقدها وتفنيدها وتطويرها من قبل القارئ المتخصص- من شأنه أن يدفع الممارسة البحثية، نحو الانضباط العلمي والأخلاقي معا، بالإضافة إلى أن هذه المقاييس، تمكن الباحث من التقييم الذاتي للعمل الذي ينجزه، مما يرفع من مستوى الممارسة العلمية الانعكاسية لديه. بناء على ما سبق، يمكن تحديد أهداف البحث في ما يلي:
1- تصميم قياس لحساب كثافة القراءة اللازمة للالتحام بالمعرفة العلمية الراهنة.
2- تصميم قياس لحساب كثافة القراءة اللازمة لتأليف وكتابة تقرير البحث.
3- تصميم قياس لحساب الاستشهاد الأفقي والرأسي.
4- قياس العلاقة بين مساحة الاستشهاد والنص.
5- تحديد الزمن المعرفي للنص.
6- اختبار الأهداف السابقة على عينة من البحوث العربية والعالمية والبنجالية، باستخدام التحليل المقارن بالإضافة إلى آلية التحليل النقدي للخطاب.

أرجو أن تقبل تحياتي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القدرة التنافسية للبحث السوسيولوجي العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى :: 
منتدى الخدمات العامة لجميع الباحثين
 :: 
قضــــايا ومنــاقـشــــات فى كل المجالات
-
انتقل الى: