إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى

منتدى دار إنسـانيات للبحوث والنشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دراسات سابقة عن الاعلام والاحتجاجات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed-badr
ضــيف



ذكر عدد الرسائل : 8
العمر : 35
التخصص : media
الدولة : egypt
تاريخ التسجيل : 13/10/2011

مُساهمةموضوع: دراسات سابقة عن الاعلام والاحتجاجات   1/9/2013, 1:28 pm

دراسات سابقة عن الاعلام والاحتجاجات:sunny 

دراسة ايمان حسني (2010) عن علاقة الأطر الصحفية لأنشطة الحركات السياسية والاجتماعية باتجاهات الشباب المصري نحوها" وتهدف الدراسة إلى فحص ودراسة العملية التي تقوم من خلالها أطر التغطية الإخبارية الصحفية بتشكيل اتجاهات الشباب المصري، نحو أنشطة الحركات الاجتماعية والسياسية المعاصرة، في ضوء فروض نظرية تحليل الأطر الإخبارية، وذلك من خلال تحديد مدى التوازن في هذه التغطية، ومدى اهتمامها بكافة الأطر المتصارعة في الأحداث الاحتجاجية، والسماح لها بالظهور من خلال موادها الإخبارية، وعدم مصادرة حق، أي من هذه الأطر في الوصول إلى الجماهير، في محاولة للكشف عن مناطق التحيز داخل النص الخبري، وتأثير آليات التحيز على اتجاهات الشباب، وما تتضمنه من مكونات معرفية ووجدانية وسلوكية، وقد توصلت الرسالة إلى نتائج تحليلية وميدانية تؤيد فروض النظرية في تطبيقها على موضوع الدراسة ومجتمعها على الشباب المصري.

12 ) وسائل الاتصال والإعلام والحركات الاحتجاجية. ) Daniel J. Myers - دراسة تتناول هذه الدراسة دور وسائل الإعلام فى معالجة ظاهرة الاحتجاجات الاجتماعية
من خلال دراسة مقارنة لمعالجة الظاهرة فى الصحافة والتليفزيون وشبكة الانترنت بالإضافة إلى التعرف على ما يميز شبكة الانترنت وما تتمتع به من حرية وانتشار عن الوسائل التقليدية وهل اختلفت معالجة القضية باختلاف الوسيلة. ومن أهم النتائج التى توصلت إليها الدراسة أنه على الرغم من أن شبكة الانترنت ساهمت فى خدمة ومعالجة قضية الاحتجاجات الاجتماعية بشكل تفوق على الصحف والتلفزيون لما تتمتع به من انتشار وعدم ووجود رقابة فى تناول الظاهرة الا ان انخفاض
المستوى الاجتماعى والتعليمى من اههم العوائق لهذه الوسيلة الثرية بالمعلومات.
- دراسة عبد الكريم أبو الفتوح درويش ( 2009 ) نحو سيناريوهات ومحاكاة الكترونية
.( فعالة ( 13
تتناول هذه الدراسة موضوع متخصص من موضوعات إدارة الأزمات، هو توظيف أسلوب السيناريوهات والمحاكاة الإلكترونية لإدارة الأزمات، حيث يفيد ذلك في وضع
التصورات المتوقعة لمجموعة الأزمات الممكنة الحدوث، والعمل على كيفية منع وقوعها، وإدارتها بالصورة المناسبة حال وقوعها، مما يعظم النتائج ويقلل من الخسائر. اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي لوصف وتحليل الأزمات الأمنية بغرض التعرف على مكوناتها وملابساتها، ووضع السيناريوهات المناسبة لما هو متصور منها في المستقبل، مع محاكاة هذا التصور من خلال استخدام الحاسب الآلي.
.(14) ( - دراسة مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ( 2009
نتتناول هذه الورقة محورين هامين :الأول : تعريف الرقابة الشعبية وأهميتها وأشكالها ومبررات وجودها وكذلك العقبات التي تواجهها ودور المجتمع المدني في دعمها.أما المحور
الثاني: يتناول أهمية دور الإعلام الالكتروني كطرف أساسي مراقب للعملية الانتخابية مع استعراض تجارب دولية حول دوره في الحشد والتأييد ومراقبة العملية الانتخابية.
.(15) ( - دراسة أيمن فاروق ( 2009
تتناول هذه الدراسة "الإعلام الالكتروني ودوره في رصد وتوثيق ونشر انتهاكات العملية الانتخابية بشكل منهجي وعلمي بالاضافة الى تناول" الإطار التشريعي والإجرائي لاستخدام الإعلام الالكتروني في الرقابة على الانتخابات العامة" وذلك من خلال دراسة تحليلية
-1 لأهم النصوص التي ترد في الدساتير، وتتعلق بحرية الصحافة والإعلام 2- قوانين
الصحافة والمطبوعات والإعلام 3- قوانين العقوبات (القانون الجنائي) فيما يتعلق بجرائم
النشر، بالاضافة الى التطرق الى كيفية ادارة ومعالجة عينة من مواقع حقوق الانسان على
شبكة الانترنت لبعض قضايا الاحتجاجات الشعبية - فى مصر- على اعتبار انها احدى قضايا
حقوق الانسان الهامة.

- دراسة قدري علي عبد المجيد ( 2007 ) تأثير المعالجة الإعلامية لقضايا حقوق الإنسان
.( على معارف واتجاهات الجمهور المصري ( 17
استهدفت الدراسة التعرف على الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام بشكل عام، بتوجهاتها السياسية المختلفة فى ترتيب أولويات الجمهور المصري نحو قضايا حقوق الإنسان، وذلك من خلال دراسة تحليلية لِعَيَّنةٍ من وسائل الإعلام المصرية (صحف وقنوات تليفزيونية وعينة مكونة من خمسة مواقع لمنظمات حقوق الإنسان المصرية على شبكة الإنترنت).
واستخدمت الدراسة منهج المسح الإعلامي، واعتمدت على تحليل المضمون كأداة لجمع البيانات، مستخدمة نظرية وضع الأجندة ومن أهم ما توصلت اليه الدراسة (فيما يخص مواقع منظمات حقوق الإنسان على شبكة الإنترنت) إلى: حظيت الحقوق السياسية باهتمام كبير من جميع منظمات العينة، كما ركزت مواقع منظمات حقوق الإنسان على مجموعة من الحقوق المدنية المرتبطة بالأحداث الجارية - اتجاهات المعالجة جاءت في معظمها سلبية.
2007 ) اشكال الاتصال الحديثة ) (18)Txema Ramírez de la Piscina - دراسة
والتقليدية والحركات الاحتجاجية. تتناول هذه الدراسة ظاهرة الاحتجاجات فى ظل تكنولوجيا الاتصال وكيف ان الفساد
السياسى والاقتصادى كان له ابعاد فى نمو الظاهرة و ساعد على ظهور حركات احتجاجية غير متجانسة من أهم سماتها الذاتية و التحرر الاجتماعى و المواطنة وكيف ان ظهور شبكة الانترنت ساعدت على تصعيد هذه الاحتجاجات من خلال المدونات و من اهم نتائج هذه الدراسة ان الحركات الاجتماعية وسيلة لبناء المجال العام وان تطور وسائل الاتصال ساعد هذه الحركات الاجتماعية على تحقيق اهدافها وساعدت على تحقيق المشاركة بين المواطنين المحتجين والصحفين المعالجين للقضية وان شبكة الانترنت ساعدت فى لفت وسائل الاعلام التقليدية للقضايا التى يعانى منها المجتمع وتناولها بقدر من الجراءة و الابداع، كما ان استخدام التكنولوجيا الحديثة ساعد الوصول لقطاع عريض من الجمهور و ساعد على التغلب على ظاهرة التهميش.
19 ) الحركات الاحتجاجية فى مصر. ) ( - دراسة أحمد بهاء الدين شعبان ( 2007 تتناول هذة الدراسة حركة الاحتجاجات الشعبية كظاهرة بدات تنتشر فى مصرعلى
نطاق واسع بالتطبيق على حركة كفاية الشعبية وكيف شاركت مختلف المستويات فى هذه
الحركة والتى انتقلت من افراد الطبقة الوسطى الطبقات الفقيرة كالفلاحين والعمال،كما تعرض
الباحث لمعطم الحركات التى حدثت فى مصر مثل حركة منتصف يوليو وحركة عمال غزل
المحلة، وغيرها ومن اهم نتائج هذه الدراسة ان وجود هذه الاحتجاجات ومعالجة وسائل
الاعلام لها ينقل مصر لوضع جديد يتمتع بقدر من الحرية و الديموقراطية وقد رصد الباحث
الاحتجاجات التى حدثت فى مصر ووجد ان هناك 283 احتجاج،من بينهم 117 مسيرة و 85
اعتصام و 66 اضراب الإضافة إلى عشرات من الانشطة الاحتجاجية من قبل سكان العشوائية
وكانت اهم القضايا المسببه للاحتجاج هى توفير السكن والكهرباء فى بعض المناطق وتحويل
الوظائف من وظائف مؤقتة الى دائمة.
(20) ( - دراسة منير إدعيبس ( 2004
استهدفت هذه الورقة البحثية تناول الإنترنت كجزء من عملية العولمة وكيف يمكن
توظيفها لخدمة المواطنين للتعبير عن ارائهم ولخدمة العدالة الاجتماعية والتنمية عندما تكون
تحت سيطرة من يؤمنون بهذه المبادئ ومبادئ حقوق الإنسان بشكل عام،وعندما تدرك
مؤسسات المجتمع المدني أن هناك مسؤولية تقع على عاتقها تتمثل في حماية حقوق الأفراد
عند استخدامهم للإنترنت. كما تعرضت الدراسة الى القواعد الأساسية لتحقيق الحماية الفعلية
والعملية لحقوق الاتصال وحرية الرأي والتعبير، تبادل ونقل وتوطين وإنتاج وإتاحة
المعلومات وتنظيم الحملات والاعتراض وإنجاز المعاملات، على المستويات المحلية
والإقليمية والدولية، وتطبيقها من خلال رفع الوعي والتحرك الفعلي في ذلك الاتجاه.
21 ) حقوق الإنسان والانترنت (العراقيل والإمكانيات ) ( - دراسة هشام الشرقاوي ( 2004
المتاحة).
استهدفت هذه الورقة البحثية تناول حقوق الإنسان والإنترنت من خلال عدة محاور
تمثلت فى دور الانترنت في نشر ثقافة حقوق الإنسان، العراقيل، الإمكانات المتاحة ومن أهم
ما توصل اليه الباحث إن إدماج حقوق الإنسان عن طريق الإنترنت يمنح قدرة على الانتشار
والوصول إلى جماهير واسعة بل ربما تمنحه قوة تأثير تفوق كل وسائل الاتصال المتعارف
عليها.وأصبح لزاما على كل المهتمين بالتعبير عن ارئهم بالانفتاح على التكنولوجيا الحديثة
وخلق وحدات تعليمية جديدة تهتم بنشر ثقافة حقوق الإنسان لأن الانترنت الوسيلة
الوحيدةلتربية الشباب على القيم الكونية لحقوق الإنسان كالحق في التعبير وحرية الرأي والحق
في الاختلاف ونبذ العنف... وغيرها من القيم التي أضحت السلاح الوحيد لتحصين الذات
والمجتمع في مواجهة الأفكار الظلامية والهدامة والتي بدأ يتم استغلالها لضرب كل الإنجازات
التي راكمتها البشرية وخلاصة القول، إذا كانت المقولةالسائدة من يتوفر على المعلومة يتوفر
على السلطة فإن الإنترنت قلبت هذا التصور بحيث أصبح من ينشر ويعمم المعلومة هو الذي
يتوفر على السلطة
.( - دراسة الإنترنت وحقوق الإنسان ( 2003 ) " نظرة عامة" ( 22
تناولت الدراسة الإنترنت كوسيلة اتصال تسمح للأفراد بالتفاعل والتعبير عن آرائهم
بحرية كاملة وبسهولة بالاضافة الى الإطلاع على الأفكار والمعلومات المطروحة من الغير،
وهى بالتالى ترتبط ارتباطًا حيويًا بحقوق الإنسان، فهى وسيلة تناسب الارتقاء بحقوق الإنسان،
ومن خلال الإنترنت يستطيع الجمهور الاطلاع على معلومات تتعلق بحقوقهم الإنسانية لتحقيق
الاتصال والمشاركة والتفاعل فيما بينهم ومع المنظمات الأهلية فى مجال حقوق الإنسان
وعرض انتهاكات حقوق الإنسان فى أى مكان بالمعالم، وهى أيضًا وسيلة لجمع المعلومات
عن حقوق الإنسان.
23 ) الاتجاهات الحديثة فى دراسة الاحتجاجات ) (2003) Pamela E. Oliver - دراسة
والحركات الاجتماعية.
تناقش هذه الدراسة أربعة اتجاهات هامة في دراسة الحركات الاجتماعية : توسيع
قاعدة حالة ما وراء حركات الإصلاح الاجتماعي في أوروبا وأمريكا البريطانية، ليشمل
مناطق أخرى وأنواع الحركة ؛ دمج ظاهرة الاحتجاج مع السياسة المؤسسية والتركيز على
الآليات والعمليات بدلا من الأسباب والنتائج ؛ التركيز المتزايد على الأحداث و تحليلها، الاثار
النفسية والثقافية للحركات ومن اهم نتائج هذه الدراسة انه حان الوقت بعد تصاعد الاحداث و
الابحاث العلمية الحديثة ان ينظر الى الاحتجاج الاجتماعى باعتباره وسيلة من اجل
الديمقراطية واداة قوية لتحقيق المساواة و العدالة الاجتماعية نحن في نهاية مع تعليق واحد
الذي يطرح نفسه أكثر من الأحداث الجارية من الأبحاث العلمية الحديثة. بعد تحركات فترة
الستينيات، لقد حان الاحتجاج الاجتماعي أن ينظر إليه باعتباره وسيلة من أجل الديمقراطية،
و أداة قوية من اجل تحقيق المساواة والعدالة لتوليد السياسية وذلك منذ بدء ظهور الحركات
الاحتجاجية منذ عام 1950 م.
.(24) (2003) Peter Waterman - دراسة
تناولت هذه الورقة البحثية بالدراسة ما يسمى بالمنتدى الاجتماعى العالمى والذى انبثق
مع موجة الاحتجاجات الدولية المعروفة باسم 'الحركة المناهضة للعولمة" والذى ينادى بوضع
أسس وقواعد للحركات الاحتجاجية على أساس أنها علم وليست ظاهرة حديثة وتناول الباحث
التعريفات المتعددة لمفهوم الاحتجاجات وعقد مقارنة لهذه الظاهرة والتطورات التى طرات
عليها خلال العقدين التاسع عشر والعشرين ومن أهم النتائج التى توصلت إليها الورقة البحثية
هو ان ظاهرة الاحتجاجات ليست ظاهرة حديثة ظهرت مؤخرا نتيجة لتصاعد الاحداث فى
بعض الدول وانما هى علم له تاريخ طويل.
.( - دراسة حسن على ( 2003 ) شعارات المصرين ضد الحرب الامريكية البريطانية ( 25
استهدفت هذه الدراسةالتعرف على أهم القضايا المطروحة فى الشعارات عامة
والقضايا الدولية والعربية والمصرية الخاصة ولك من خلال دراسة وصفية تفسيرية اعتمد
الباحث فيها على تحليل المضمون الكمى والكيفى لشعارات المتظاهرين وذلك للحصول على
بيانات دقيقة ومن ثم امكانية التعميم، ومن اهم ما توصل اليه الباحث ان المظاهرات هى الاداة
المفضلة للتعبير والاحتجاج لدى المصرين عبر تاريخهم ولكن الجانب القانونى هو الذى ادى
الى استخدام المظاهرات أكثر من أي شكل آخر.
26 ) النظرية الاجتماعية والاسلامية لحركة الاخوان ) (2001) Ziad Munson ‐ دراسة
المسلمين فى مصر.
تتناول هذه الدراسة نمو وظهور حركة الاخوان المسلمين فى مصر منذ عام 1930 من
خلال تحليل وتفسير نمو الظاهرة على اساس 1- النظريات الاسلامية والاسلام 2- مفهوم
الهيكل السياسى والنظرى للحركة الاجتماعية ومن اهم نتائج هذه الدراسة ان الحركات
الاحتجاجية الشعبية كان لها دور فى بناء هيكل جماعة الاخوان المسلمين فى مصر.
27 ) تأثير الإنترنت على ) (1999) Ekaterina Drozdova - دراسة اكترينا دروزدوفا
حقوق الإنسان:
استهدفت الدراسة الإجابة على سؤال محدد كيف تستخدم شبكة الإنترنت فى الدفاع
عن حقوق الإنسان في كل مكان؟ ومن يقوم بذلك؟ وما هو الأثر الملموس للإنترنت على
الكفاح من أجل حماية حقوق الإنسان؟ ومن أهم نتائج الدراسة - نشطاء حقوق الإنسان عبر
العالم لعبوا دورًا رئيسيًا في رصد وفضح الانتهاكات، ووضع قضية حقوق الإنسان في دائرة
ضوء وسائل الإعلام وعلى رأس الأجندة السياسية - أن الإنترنت تساعد في النهوض بحقوق
الإنسان من خلال تحسين الدعوة وممارسة الضغط على الحكومات للحد من الانتهاكات - أن
تمكين الإنترنت لنشطاء حقوق الإنسان لا يؤتي بثماره غالبًا ولا يؤدي دائمًا إلى تحسين
أوضاع حقوق الإنسان.
.( - دراسة طه نجم ( 2002 ) عن "معالجة الصحافة العربية لحقوق الإنسان العربى"( 28
استهدفت هذه الدراسة التعرف على مدى اهتمام الصحافة العربية بقضايا حقوق
الإنسان العربى فى معالجتها ومدى اتساق هذه المعالجة بين نصوص الدساتير والقوانين
ومظاهر الممارسة الواقعية. اعتمد الباحث على أداة تحليل المضمون الكمى والكيفى للمقالات
الصحفية التى تناولت حقوق الإنسان العربى بصحيفتي الأهرام المصرية والدستور الأردنية
طوال عام 1999 ، وكشفت نتائج الدراسة عن وجود 10.17 % فقط من نسبة مجموعة
المقالات التى تم تحليلها اهتمت بحقوق الإنسان، كما اتخذت هذه المعالجة طابعا سطحيًا فى
بعض الأحيان وجزئيا فى أحيانا أخرى، فض ً لا عن عدم وجود اتساق بين المعالجة الصحفية
ونصوص الدساتير والقوانين ومظاهر الممارسة الواقعية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسات سابقة عن الاعلام والاحتجاجات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إنســـانيــات .. نحـو عـلم اجـتماعى نـقدى :: 
منتدى المكتبــات المتخـصـصـة
 :: 
مكتبات متخصصة متنوعة
 :: 
المكتبة الصحفية والإعلامية
-
انتقل الى: